التصميم المتجاوب

التصميم المتجاوب

التصميم المتجاوب - الريسبونسيف

يعد تصميم الموقع له أولويه خاصة في العمل عند التفكير في انشاء موقع على الانترنت
ويتركز الاهتمام على التصميم اكثر بكثير من التركيز على الاستضافة فقط
حيث يعتبر التصميم هو عامل الجذب الأساسي للعملاء والزوار ويساهم بشكل كبير في ازدياد الاقبال عليه
حيث ان الشكل الجمالي له دور كبير لدى متصفحين الموقع في عمل انجذاب للموقع
ومنذ سنتين كان السائد هو الاهتمام بتصميم الموقع الذي يتم التواصل معه من خلال شاشات الحاسوب بشكل كبير
ولكن مع انتشار الاجهزة اللوحية والجوالات المختلفة الانواع ودخول التطبيقات الهائلة التي تخدم المستخدمين
اصبح تصفح الانترنت من خلالها يشكل نسبة تتجاوز 80% من عدد المستخدمين الكلي.
وقل عدد من يعتمدون على الحواسيب فقط في استخدام الانترنت وتصفح المواقع .
من هنا نشأت فكرة ما يسمى بالتصميم المتجاوب أو الريسبونسيف
وربما يتبادر الى الذهن ماهذا التصميم او ماذا يعني التصميم المتجاوب ومالفارق بينه وبين تصميم الويب
وربما لو دققنا قليلا في العبارة ( تصميم متجاوب ) لفهمنا المعنى لهذا المصطلح الجديد

وقبل الحديث عن الريسبونسيف هناك سؤال يطرح نفسه من خلاله سنعرف على ماذا يعتمد مبدأ الريسبونسيف :
عندما نتصفح أي موقع من خلال أي جهاز فنحن هنا لدينا شاشات متعددة المقاسات فهل سيظهر الموقع في كل الشاشات بنفس الصورة ؟

الجواب سيكون لا بالتأكيد ومن هنا نبدأ بمعرفة مفهوم مصطلح ريسبونسيف وسبب الحاجة اليه

حيث ان تصفح اي موقع من خلال شاشة الحاسوب واجهزة الجوال المختلفة والتابلت اي العديد من المقاسات لشاشة العرض
وعدم ظهورها بنفس الشكل يوضح لنا اننا أمام مشكلة حقيقية فيصبح من الضروري ايجاد حل تقني لها بحيث نبتكر اسلوب بالتصميم
يتناسب مع كل هذه المقاسات المتعددة
وبمعنى أوضح يجب أن نقوم بعمل تصميم يتوافق مع حجم شاشة الحاسوب وبنفس الوقت
يتناسب مع حجم شاشة الجوال وشاشة التابلت واجهزة النوت بوك.
ولا يقتصر الامر على مجرد تصميم ومراعاة المقاسات وانما أيضاً مراعاة درجة الوضوح للموقع
ودقة التصميم وان يظهر بنفس الجمالية في كل الشاشات.

بناء على هذا كله تم التوصل الى ما يسمى بانشاء تصميم متجاوب او تصميم ريسبونسيف ليتوافق مع كل الاجهزة دون استثناء
ويعتبر ايثان ماركو – Ethan Marcotte هو اول من قدم نموذج للتصميم المتجاوب ،
وكتب مقالة مفصلة ناقش فيها الأفكار الرئيسية التي شكلت هذا النوع من التصميم.
وعليه فان التصميم المتجاوب او الريسبونسيف ليس مجرد قطعة مفردة من تكنولوجيا حديثة
وانما هوعبارة عن حزمة متكاملة من التقنيات والافكار التي تعمل جنباً الى جنب لتشكل الكل
لينتج في نهاية المطاف تصميم متجاوب متوافق مع جميع انواع الاجهزة الحاسوب والجوال والاجهزة اللوحية

مميزات تصاميم الريسبونسيف

  • تصميم بمقاسات سلسة تتيح لنا التصفح لنفس الموقع من اي جهاز دون ان نواجه اي مشاكل في العرض.
  • تصميم متوافق مع المعايير القياسية.
  • تصميم متوافق مع محركات البحث العالمية.
  • تصميم يدعم CSS3 ، HTML5 ، jQuery.
  • تصميم يدعم جميع المتصفحات ومتوافق معها.
  • مرونة في التنقل والعرض في الجوالات والاجهزة اللوحية.
  • استخدام افضل الframeworks التي تساهم في استخراج عمل يتوافق مع كافة عملائنا.

وبناء على كل ما سبق فهناك نقطة في غاية الاهمية ألا وهي أنه لا يقل عن80% من مرتادي الانترنت أصبحو يستخدمون
الاجهزة الذكية من جوالات واجهزة لوحية للتصفح مما يقودنا الى أنه أصبح من المهم جداً عند بناء موقع وعمل تصميم له
أن نضع باعتبارنا هذه النقطة وأن نفكر جدياً بعمل موقع بتصميم متجاوب ريسبونسيف
لنضمن تجاوب أكبر قدر من المستخدمين مع موقعنا وعدم مواجهتهم اي مشاكل عند زيارتهم للموقع

لذا أصبح الآن من الضروري قبل الشروع بعمل تصميم الموقع أن نفكر بضرورة عمل تصميم متجاوب ريسبونسيف
لان تصميم ومظهرالموقع وامكانية تصفحه على اي جهاز يعد من العوامل الأساسية لجذب الزوار و إعطاء إنطباع جمالي لموقعك

فإذا اردت ان تجعل موقعك مقصداً لجميع الزوار بدون ان يواجهوا أي عقبات في التصفح من خلال اجهزتهم الذكية

ماعليك الا ان تتواصل معنا وسنكون سعداء بتلبية رغبتك في عمل التصميم الذي تريده.